منتديات اسا الصامدة
السلام عليكم عزيزي الزائر انت غير مسجل. ندعوك ال التسجيل في منتدانا الغالي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تقرير مفصل حول الانتفاضة الشعبية بالقلعة الصامدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرفيق المستحيل
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

رقم العضوية : 10
عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 24/07/2010

مُساهمةموضوع: تقرير مفصل حول الانتفاضة الشعبية بالقلعة الصامدة   الأحد يوليو 25, 2010 12:02 pm

تقرير مفصل حول الانتفاضة الشعبية بالقلعة الصامدة
ان العارف بخبايا الامور بقلعة الصمود و التحدي اسا و المتتبع لكل اوجه واقعها السياسي بالخصوص سيخرج بتحليل وحيد هو ان سكان هذا المدشر هم صحراويون اشاوس اتخدوا من النضال السياسي و الاعتقال و الاستشهاد طريقا للوصول الى هدفهم الاسمى الا وهو حق هذا الشعب الصحراوي في تقرير مصيره المفضي الى الاستقلال .الشي الذي اربك حسابات المحتل ظانا منه ان القلعة الصامدة سلاح مغربي استعملته الجبهة الشعبية ضده من اجل اشعال فتيل حرب داخلية في المغرب.وادا عدنا الى واقع القلعة الصامدة نجد ان صناع القرار بهذا المدشر تعوزهم النظرة الاستراتيجية البعيدة المدى و تسيطر على مخيلاتهم تقافة تكمن في ضعف شخصياتهم و تكوينهم المبنية على انصاف الحلول والسياسات الترقيعية لتدبير الازمات الشي الذي افضى الى سخط جل الفئات بهذا المدشر.
ان البيئة التي يعيش فيها صناع القرار بهذا المدشر تشوبها الكتيير من الامراض و الاورام السرطانية من قبيل الرشوة – المحسوبية –الزبونية...الخ. ناهيك عن التقاتل بين بعض الاشخاص من اجل الحفاظ على الكراسي مما ينتج عن ذلك انتشار واسع و تغلغل لتقافة الاختلاس . حتى وان كان ذلك عن طريق خلق الصراعات الشخصية. و السعي الى الارتقاء الى افضل المناصب و السلط . ليس حبا في خدمة المغرب و انما من اجل الحصول على الثروة من جهة و تحصينها و العمل على مراكمتها من جهة اخرى .
هذه الاسباب الذاتية و الموضوعية كان لها الاثر البالغ في ضعف تسيير و تدبير الشان العام . و الفشل الذريع في بناء استراتجيات من شانها الرقي بكافة الميادين التي تحول معظمها الى مستنقعات راكدة اصبحت مع مرور الوقت دوامات يدور في فلكها كل ساكنة المدشر.
و اذا خصصنا الجانب السياسي الذي يهمنا في هذا التقرير فسنقف لا محالة عند قضيتنا العادلة و المشروعة "الصحراء الغربية " التي تعد المشكل الاول الذي يقض مضاجع المغاربة .هذا المشكل الذي سبب للمغرب استنزافا متواصلا في المصداقية و العزلة الدولية بسبب عدم امثتال المغرب للشرعية الدولية و القرارات الاممية و لمواتيق حقوق الانسان.
ورغم كون عدم حله يشكل عائقا كبيرا امام مستقبل الشعوب المغاربية بما فيها الشعبين الصحراوي و المغربي الا ان المغرب لا زال مصرا على ركوب قطار المماطلة و عدم الامتثال ضاربا عرض الحائط كل الاعراف و المواتيق الدولية مما يعني معه ان صناع القرار بالمغرب لا يبدون اهتماما بمصلحة الشعب المغربي فمابالك بالشعوب الاخرى . ولا يهمهم في حقيقة الامر سوى الحفاظ على كراسيهم التي توفر لهم فرص نادرة من اجل تكديس الاموال و الثروات . في ظل واقع اداري ينخره الفساد و الكتير من الاوبئة. هذا الواقع تشكل فيه قضية الصحراء الغربية العصب و البقرة الحلوب و الدجاجة المبيض للجميع خصوصا لاولئك الذين يعرفون من اين تاكل الكتف . و ما دام الامر كذلك فان استمرارهم في مضاعفة الثروة و الجاه و السلطة اصبح مرهون باستمرار مشكل الصحراء الغربية . اي ان خيار المماطلة و اللاحل بما انه يصب في صالح هؤلاء فانهم لن يدخروا جهدا من اجل بقاء الحال كما هو عليه مهما كان الثمن و مهما كانت الضريبة التي يتحمل عبئها الشعبين الصحراوي و المغربي .
و قد حقق غزو و احتلال الصحراء الغربية للمسؤولين المغاربة الكتير من المكاسب و الامتيازات و اهم مكسب حققته المؤسسة الملكية في مغامرة غزو الصحراء الغربية هو ابعاد المؤسسة العسكرية و تحقيق الاستقرار الداخلي . بفظل توجيه الانظار الى القضية الجديدة . فقد تم الزج بغالبية الجيش المغربي في هذه المغامرة ممل وفر للقصر فرصة نادرة مكنته من اخد انفاسه بعد الانقلابات التي كانت تستهدف ملكهم نفسه. حيث تم اشغال المؤسسة العسكرية ميدانيا بالحرب و متطلباتها ضد شعبنا الاعزل في ربوع الصحراء الواسعة و بالامتيازات التي اغدقت على قياداته و جنرالاته مما اعطى للقصر متنفسا جديدا بعد ابعاد هذا الكابوس الذي كان يشكل الخطر الكبير الذي يحيط بمستقبل الملكية بالمغرب مما يعني ان شبح الانقلابات العسكرية في المغرب قد يعود في اي لحظة اذا عاد الجيش الى تكناته الاولى بعد ايجاد حل للقضية الصحراوية وفق القرارات الدولية . لذا نجد ان المصلحة الاولى في استمرار المشكل هي في صالح العرش المغربي بالدرجة الاولى . ولا تهم بعد ذلك مصالح الشعوب الاخرى .
بعد ذلك عمل القصر على خلق " اجماع مصطنع " اضفى عليه طابعه المقدس بحث وجه الانظار الى هذه القضية في ما سماه " الوحدة الترابية " و "القضية الاولى" و "الاسترجاع " كل هذا وسط زخم حملة اعلامية و دعائية منظمة اعتمدت على مقولات جاءت بعد حالة اللا استقرار التي كان يعرفها المغرب على جميع الاصعدة خصوصا منها الجانب السياسي . حيث عرف توراث و انتفاضات متتالية بكل المداشر الصحراوية ضد النظام المغربي بالاساس اضافة الى حالة السخط السائدة داخل الدولة المغربية و تزايد حجم و قوة و نفوذ المعارضة و بعد فشل التعديلات الدستورية و التجارب البرلمانية و الانتخابية . هذا الوضع الحرج و الساخن على الكتير من الاصعدة وجد له الملك في غزو الصحراء ملهاة كبيرة و غطاءا يواري الواقع الداخلي المازوم و فرصة لعقد صفقات من تحت الطاولة مع بعض الاحزاب السياسية المغربية خصوصا المعارضة و فعاليات المجتمع المدني و الاشتراك في المؤامرة لتكميم الافواه و الدخول فيما يسمى " اجماع " اصحاب الاعتاب المكشوفة لتوفير الشرعية و المصداقية و الغطاء الشعبي لهذا الغزو مقابل امتيازات و تحقيق بعض المطالب .
و امام كل هذا فان اي حل سيفضي الى خيار الاستقلال يعني بالمقابل زوال ما سمي ب "القضية الاولى " و العودة الى القضايا الاخرى من قبيل تعديل الدستور و تقليص صلاحيات الملك ان لم يكن الغائها بعد ذهاب مواد الصفقة بدهاب القضية محلها مما يمكن معه ان نفهم ان استقلال الصحراء الغربية يقابله ضياع العرش المغربي . و حتى و ان كان ذلك صحيحا فان هذا يعني ان قرار الغزو مند البداية كان قرار غير استراتيجي راهن على الربح دون احتساب معطيات الخسارة . فمتى كان حل الازمات الداخلية هو تصديرها الى الخارج على حساب الشعوب الاخرى . و متى اصبحت شريعة الغاب هي دستور الجميع . و لماذا يقبل الارنب بان يكون فريسة لثعلب مستاسد.
منذ الغزو العسكري المغربي للصحراء الغربية دخلت المؤسسة العسكرية في دوامات لا زالت رهينتها . فبعد ان كانت عنصرا فاعلا في الساحة الداخلية و بعد ان شكلت تهديدا مباشرا للنظام المغربي من خلال قربها من مركز القرار و محاولاته الانقلابية المتتالية وجد نفسه في متاهة مغامرة استهدفته من خلال ابعاده قبل ان تستهدف الشعب الصحراوي . لينشغل بحرب طويلة و صعبة بين جحيم مطرقة الكثبان الرملية وسندان ضربات المقاتلين الصحراويين الاشاوس .
لقد ضخ ملك الرباط في جيوب قياداته و جنرالاته امتيازات ضخمة حتى اضحى بعضهم بين ليلة و ضحاها من اغنى الاغنياء بالمغرب بفضل الخط الاخضر المفتوح لهم امام موارد التموين و المعونات و الميزانيات الضخمة التي وضعت بين ايديهم ناهيك عن مصادر اخرى من خيرات الصحراء . حتى اصبح هاجس اغلب قياداته هو مراكمة و تكديس الثروة بعيدا عن انشغالات الاوضاع الداخلية على ان يستمر الوضع في الصحراء الغربية عاى ماهو عليه خوفا من ضياع البقرة الحلوب التي ينعم الجميع في خيراتها
منذ بداية الغزو شكلت قضية الصحراء الغربية عنصر وحدة مزيفة و اجماع مصطنع و تواطؤ مكشوف بين الاحزاب المغربية و القصر على حساب الشعبين الصحراوي و المغربي . و اصبح هم هذه الاحزاب هو البقاء في الساحة و الحصول على مناصب وزارية و مقاعد في البرلمان و دعم مالي لها و لصحافتها و لبرامجها الجوفاء و تحصين الثروة و المكاسب المادية على حساب المبادئ و القناعات التي بني على اساسها الحزب من قبيل الديمقراطية و الشفافية و حسن الجوار.
وما دام الامر كذلك فكان لزاما عليه التطبيل للدولة في كل حركاتها و سكناتها و مباركة الخطا و الصواب من اجل البقاء في كرسي الزعامة و السباحة في خيرات الصحراء دون رقيب او حسيب و كل ذلك ليس له من طريق سوى طريق التسبيح للنظام و التصفيق له ولا يهم بعد رضاه رضا المواطن المغربي المغلوب على امره و المفتقر الى القوة الالزامية لفرض نظرته و ارائه ما دام الحزب في غنى عن المواطن نفسه . في مقابل تزكية النظام ما دامت معادلة الكم تدوب امام نوعية دعم صناع القرار وما دامت نتيجة التصويت محسومة مند البدء بفضل شراء الذمم و التحكم في كل مراحل الانتخابات حتى اضحت مجرد ابواق و ببغاوات تكرر ما يقوله و يفعله النظام . بل مجرد اراجوازات و دمى يحركها النظام القائم بالرباط وقت شاء و مثلما شاء باستتناء القلعة الصامدة اسا التي بقيت ثابتة على مواقفها الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير رغم توالي الضربات و الحصار الامني المشدد المضروب عليها بسبب مبادئها و قناعاتها التي لا تتغير مهما كان الثمن . و استطاعت تركيع النظام اكتر من مرة حتى اصبح هذا الاخير يسبح لها و يسبح معها في نفس التيار لما يحيط بها من خطر و كونها مدرجة ضمن خانة المحضور و المناطق المحرمة عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


رقم العضوية : 10
عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: تقرير مفصل حول الانتفاضة الشعبية بالقلعة الصامدة   الأربعاء يوليو 28, 2010 5:09 pm

وسيبقى اهالي وابناء القلعة الصامدة متشبثين بالمطلب الوحيد الا وهو حق الشعب الصحراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assarasd.ahlamountada.com
Admin
Admin


رقم العضوية : 10
عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: تقرير مفصل حول الانتفاضة الشعبية بالقلعة الصامدة   الجمعة يوليو 30, 2010 1:20 pm

rasd rasd rasd rasd rasd
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assarasd.ahlamountada.com
 
تقرير مفصل حول الانتفاضة الشعبية بالقلعة الصامدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسا الصامدة :: قسم السياسة :: منتدى اخبار القضية الوطنية-
انتقل الى: